رجائي غانم

رجائي غانم

أمين عام 2005

جئنا لنسجد له (متى2:2)… خبرة حياة روحية رائعة جداً خلال خدمتي في أمانة 2005 من خلال لقاءات روحية وقيادية وخدمة مع مسؤولي الشبيبات على عدة مراحل كانت خبرة الخدمة من خلال أفكار جديدة تمَّ التطرُّق لها حيث كان عدد أعضاء الأمانة واللجان قليل، حيث كانت الفكرة التركيز على مشاركة أكبر عدد ممكن من أعضاء ومسؤولي الشبيبات في لجان الأمانة من خلال إقامة اللقاءات والمخيمات.

خبرة جديدة من خلال المشاركة في العديد من النشاطات خارج إطار الكنيسة (خارج أسوار الكنيسة) حسب توجيهات سيادة المطران سليم الصايغ، حيث كانت هنالك العديد من التجارب في الخدمة على مستوى الأمانة وعلى مستوى فرق الشبيبات كلٌّ من مكانه في خدمة المجتمع المحلي.

التركيز على زيارات فرق الشبيبات من الشمال إلى الجنوب لأكثر من مرة في السنة والوقوف على نشاطات وخدمة كافة فئات الشبيبة وتقديم الدعم لهم، ومن أجمل الخبرات وبناءاً على توجيهات قداسة البابا الراحل تمَّ العمل على توزيع ساعات سجود شهرية على الشبيبات وحثّهم على إقامة ساعات السجود بمشاركة الرعية.

خبرات روحية رائعة من خلال مخيمات فئات الشبيبة المختلفة وطرح مواضيع مختلفة بالإضافة إلى خبرات روحية وتبادل خبرات رائعة من خلال مشاركة أكبر عدد ممكن من مسؤولي وأعضاء فرق الشبيبات في المشاركات الإقليمية والخارجية، وكانت خبرة رائعة لملتقى المجلس الأعلى للشبيبة الأول وأجمل لقاء كان خلال تبادل الخبرات ما بين أعضاء أمانة 2004 مع أعضاء أمانة 2005 حيث تم استفادة أمانة 2005 من خبرات ونشاطات أمانة 2004، مع العلم بأنه كان هناك تجربة جديدة لبعض أعضاء الأمانة في تجربة هذه الخدمة.